تهدد الجائحة والكارثة الاقتصادية التي تسببت فيها بضرب مكاسب عقود من النضالات في سبيل تحرر النساء. لا يمكن للرأسمالية في عصر الأزمات أن تقدم سوى تخريب الإصلاحات. لذا فمن أجل القضاء على الاضطهاد، نحن بحاجة إلى الاشتراكية “.

في الجزء الرابع من الرد على اللومبرتيين، يستمر الرفاق، في هيئة تحرير موقع “الدفاع عن الماركسية“، في شرح مواقف التيار الماركسي الأممي في كل ما يتعلق بالموقف من الاتحاد الأوروبي، وكذلك يعرجون على السياسة الداخلية لفرنسا والموقف من الحزب الشيوعي الفرنسي، بعد أن قام “اللومبرتيون” بتشويه موقنا في جريدتهم “الحقيقة” (La Vérité).

في الجزء الثالث من الرد على اللومبرتيين، يتطرق الرفاق، في هيئة تحرير موقع “الدفاع عن الماركسية”، للموقف من الاشتراكية الديمقراطية خاصة حزب العمال البريطاني، اذ قام “اللومبرتيون” بتشويه موقف رفاقنا في “Socialist Appeal“، الفرع البريطاني للتيار الماركسي الأممي، من الصراع ضد البليرية، وكذلك الموقف من الاتحاد الأوروبي.
أن لم تكن قد قرأت الأجزاء السابقة، يمكنك الضغط هنا، وإن رغبت الانتقال مباشرة للجزء الثالث يمكنك الضغط هنا.